Colloque scientifique en commémoration de la journée internationale de la langue arabe


افتتاح ندوة المغرب وإفريقيا : اللغة العربية جسر للحوار والشراكة

أكدت جميلة المصلي، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالنيابة، أن المغرب يعتبر أول دولة في إفريقيا تستقطب أكبر عدد من الطلبة الأفارقة بعد جنوب إفريقيا، وذلك باعتبار سياسته الرامية إلى توطيد العلاقات مع عمقه الإفريقي في إطار تنمية التعاون جنوب جنوب.
وأشارت السيدة الوزيرة في كلمة لها بافتتاح "ندوة المغرب وإفريقياالذي نظمه معهد الدراسات والأبحاث للتعريب بجامعة محمد الخامس، صباح اليوم الخميس (29 دجنبر 2016) بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، (أشارت) إلى السياسة المنفتحة التي ينهجها المغرب في مجال الهجرة والتي تتجه نحو الإدماج التدريجي للمهاجرين خاصة الأفارقة في النسيج المجتمعي المغربي.
وأضافت المصلي بأن هذا اللقاء ياتي في سياق الزيارات الملكية لبلدان إفريقية شقيقة، وهو ما يجسد –تضيف الوزيرة- عمق العلاقات والتوجهات الإستراتيجية الراسخة للمملكة التي ترمي إلى المزيد من التنسيق الاستراتيجي مع دول الجنوب، خدمة للمصالح المشتركة وسعيا إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للمواطن الإفريقي في جميع الدول الإفريقية.
من جهة أخرى، نوهت الوزيرة المصلي، بكل ما تم إنجازه لجعل تطبيقات الحاسوب في معظمها تتيح استعمال العربية التي تطورت كثيرا في الجوانب التقنية بفضل الجهود التي قامت بها مراكز الأبحاث ومجمعات اللغة في كثير من البلدان العربية ومنها المغرب. ونوهت بتشجيع جعل اللغة العربية أداة من أدوات التواصل المفضلة بين المغرب وشركائه، وخاصة مع الدول الإفريقية التي تربطه بها صلات روحية قوامها الأساس هو اللغة العربية.

 

Album photos

 

 
Avenue des Nations Unies, Agdal,
Rabat Maroc B.P:8007.N.U
0537272755         0537671401
presidence@um5.ac.ma
 

Suivez-nous sur