توزيع منح "الاستحقاق" على المتفوقين في امتحانات الباكالوريا لسنة 2017


شارك السيد سعيد أمزازي، رئيس جامعة محمد الخامس بحضور كل من السيد محمد لعرج، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد خالد الصمدي، كاتب الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي في توزيع منح "الاستحقاق" على الفوج الخامس عشر من أبناء منخرطي مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين المتفوقين في امتحانات الباكالوريا لسنة 2017، في حفل احتضنه مركز الندوات التابع للمؤسسة بالرباط.

مقتطف من كلمة السيد الرئيس بصفته رئيس لجنة الانتقاء بهذه المناسبة :

" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

إنه لمن دواعي السعادة والسرور أن نجتمع اليوم في حفل توزيع منح الاستحقاق في نفس الوقت على المستوى الوطني في كل جهات المملكة لنحتفل في هذا العرس الوطني بالتلاميذ المتفوقين، الحاصلين على شهادة الباكالوريا، من أبناء الأسرة التعليمية برسم سنة2016 /2017، تكريما لمجهوداتهم، واعترافا بتفوقهم، وتشجيعا لهم على مواصلة مسيرة النجاح والتميز.

والجدير بالذكر أن هذه المبادرة الرائدة من مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، أضحت تقليدا سنويا للاحتفاء بقيمة التميز، بهدف التشجيع على التنافس الإيجابي، بتحفيز الطلبة الأكثر استحقاقا على استكمال دراستهم العليا في ظروف مادية ومعنوية مريحة وملائمة بأرض الوطن من أجل الرقي بمنظومة التعليم العالي ببلادنا. كما أنها تروم تعزيز مفهوم التألق العلمي، ودعم الارتقاء بمسيرة التعليم ببلادنا، تماشيا مع الطموح المتجدد لهذه المؤسسة الرامية بدورها إلى الانخراط في النهوض بالعملية التعليمية، والتجاوب الفعال مع تطلعات الأسرة التعليمية في شتى المجالات، وانسجاما مع مسيرة التنمية الشاملة التي دشنها المغرب على عدة مستويات تنفيذا للتوجيهات السامية والمتواصلة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقد بلغ عدد المستفيدين من منح الاستحقاق لحفز التفوق الدراسي هذه السنة 509 طالب 408 على المستوى الجهوي، و101 على المستوى الوطني.

ولاشك أن اختيار 509 مستفيد بمعدلات جد مرتفعة ناهزت أكثر من 22,19 كأعلى معدل 92,17، كأدنى معدل أمر مجحف، حيث إن اللجنة كانت جد متأثرة بانتقاء هذه الفئة دون بقية المتفوقين، لأن الحائزين على ميزة حسن جدا يتعدى بكثير هذا الرقم، لذا يجب أن يفتح الباب في وجه جميع الحاصلين على ميزة حسن جدا بدون استثناء، وكان هذا مطلبا ملحا من طرف لجنة الانتقاء بالمؤسسة حتى يكون التحفيز فعالا وناجعا وشاملا، وأنا جد واثق أننا سنتدارك هذا الأمر في غضون السنوات المقبلة إن شاء الله، بدعم من مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي..."

الأربعاء 29 نونبر 2017

 

 
Avenue des Nations Unies, Agdal,
Rabat Maroc B.P:8007.N.U
0537272755         0537671401
presidence@um5.ac.ma
 

Suivez-nous sur