تقنيات الترافع عن قضية الصحراء المغربية في ضوء الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان


افتتاح الدورة الأولـى للجامعة الموسمية لحقوق الإنسان بالعـيون حول موضوع : " تقنيات الترافع عن قضية الصحراء المغربية في ضوء الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان " من الرباط إلى العيون.

أيام 19-22-23 دجنبر 2016 بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية-أكدال.

**********

مقتطف من كلمة الأستاذ الحبيب الدقاق عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية-أكدال، بمناسبة افتتاح الدورة الأولـى للجامعة الموسمية لحقوق الإنسان بالعـيون حول موضوع

"تقنيات الترافع عن قضية الصحراء المغربية في ضوء الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان"

من الرباط إلى العيون

"...واليوم ، نلتقي في الرباط ، كي نربط بين حلقات التاريخ، ونعلن عن افتتاح الدورة الأولى لهذه الجامعة الموسمية ؛ وقد اختار لها المنظمون موضوعاً ذا أهمية كبيرة، وحساسية مستمرة، وراهنية جيواستراتيجية ، ألا وهو موضوع:

» تقنيات الترافع عن قضية الصحراء المغربية في ضوء الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان «وقد حرصنا على أن تكون امتداداته، من الرباط إلى العيون؛

ومما لا شك فيه،أن هذا الموضوع يندرج في سياق التركيز على مواكبة الجامعة للتمرس على تقنيات الترافع عن القضية الوطنية في ظل الممارسة الاتفاقية الدولية الحقوقية، من زاوية علمية وأكاديمية ؛ وهذا من شأنه أن يشكل مدخلا جديداً لتدبير النزاع بالأقاليم الجنوبية. فالدستور المغربي لسنة2011 يؤكد على تعهد المملكة المغربية بتنفيذ التزاماتها الدولية، من خلال الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية الأساسية لحقوق الإنسان، وكذا تلك المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني.

...إن هذه الدورة تتزامن مع تخليد الذكرى 60 لتأسيس جامعة محمد الخامس كما سبق الذكر، والذكرى68 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهي أول محطة في تفعيل مضامين ومقتضيات إعلان العيون المؤرخ في 16 أبريل 2016، المنبثق عن الندوة الوطنية في موضوع "التشريع المغربي والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني : رهانات وتحديات الملاءمة". وأول خطوة في تنزيل التزامات الشركاء كل من موقعه (الجامعة/الكلية/ جهة العيون الساقية الحمراء/اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان: العيون-السمارة/ المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان/ اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني)، وهي التزامات لم تخلو أيضا من تعاون ودعم من طرف (وزارة العدل والحريات..../ ثم وكالة إنعاش وتنمية الأقاليم الجنوبية / وشبكة راديو بلوس).

فالرهان اليوم، في إطار ورش الدبلوماسية الجامعية، هو الدفع بضرورة إسهام الجامعة المغربية في المحافل الوطنية والإقليمية والدولية، كصوت رابع، للتأسيس لدبلوماسية علمية هادفة، بمختلف أبعادها الحقوقية والقانونية الاقتصادية والسياسية والجغرافية والتاريخية والتنموية والإستراتيجية؛ خدمة لقضية الوحدة الترابية ؛ سندنا في ذلك، التقرير الوطني المقدم لمجلس حقوق الإنسان .

...لقد حاولنا رصد هذه الدبلوماسية الجامعية في راهنيتها وفي محطاتها السابقة، لكنه لن يستقيم الأمر دون التفكير في التعاون مع الشركاء في تسطير محطات مستقبلية واستشرافية للترافع عن القضية الوطنية في العمق الإفريقي، وعلى مستوى أجهزة الاتحاد الأوروبي ، وكذلك على مستوى منظومة هيئة الأمم المتحدة ، ولاسيما مجلس حقوق الإنسان بجنيف، تفاعلا مع هيئات المعاهدات وآليات الاستعراض الدوري الشامل والإجراءات الخاصة."

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
Avenue des Nations Unies, Agdal,
Rabat Maroc B.P:8007.N.U
0537272755         0537671401
presidence@um5.ac.ma
 

Suivez-nous sur